التسويق الإلكتروني

16 استراتيجية لـ تحسين قابلية قراءة المحتوى

زاد الاهتمام بـ تحسين قابلية قراءة المحتوى لمحاولة توصيل الأفكار بأوضح طريقة ممكنة؛ ليسهل الوصول إليها. القاريء ليس لديه الساعات لتفكيك الجمل الطويلة والأسلوب المعقد، ما زاد أهمية التدقيق الإملائي وتسهيل قراءة المحتوى.

تحسين قابلية قراءة المحتوى تهتم بجعل المحتوى الرقمي واضح وسهل الفهم، حتى تزيد من فرصة أن يقرأ جمهورك المستهدف المحتوى الخاص بك ويتفاعل معه. لذلك يعد التسويق بالمحتوي من أهم أدوات التسويق. 

لا يكفي أنك تمتلك فكرة رائعة لمقال حتى يصل للجمهور المستهدف، يجب أن تكون قادر على إيصال أفكارك إلى القراء حتى يتمكنوا من فهمها بسهولة.

يمكنك استخدام جمل بسيطة، فقرات قصيرة، عناوين فرعية، إضافة الصور والفيديوهات والمقاطع الصوتية، تنظيم المقال وغير ذلك، بغرض المساعدة في تحسين قابلية قراءة المحتوى الإلكتروني من على الشاشة الخاصة بأي قاريء.

هناك أدوات يمكنها حساب درجة سهولة القراءة لأي مقال في مدونتك، ما عليك سوى نسخ النص ولصقه في هذه الأداة ليظهر لك رقم يبين مدى سهولة قراءة المحتوى. لكن هذا الرقم لا يعبر بشكل كامل عن مدى سهولة قراءة المحتوى لجمهورك، فهناك الكثير من العوامل الأخرى التي تؤثر على مدى سهولة قراءة المحتوى. 

هنا نعرض عليك عدد من عوامل تحسين قابلية قراءة المحتوى الإلكتروني؛ اللازمة لتساعدك في إيصال المحتوى الخاص بك للجمهور المستهدف من خلال محركات البحث، ومنحهم تجربة ممتعة.

استراتيجيات تحسين قابلية قراءة المحتوى

التدقيق الإملائي واللغوي بغرض تحسين قابلية قراءة المحتوى هي عملية سهلة وقابلة للتنفيذ، لإنشاء محتوى قابل للقراءة عليك الاهتمام ببعض التفاصيل. 

باستخدام بعض الاستراتيجيات على ووردبريس لتبسيط كتابتك وتحسين قابلية قراءة ما تكتبه، يمكنك زيادة فرص وصول المحتوى للجمهور المستهدف وفهمهم لما قمت بكتابته.

تطبيق هذه الاستراتيجيات ليس أمر صعب التنفيذ، فهو يحتاج فقط للقليل من الممارسة وستتمكن ممن إتقان الأمر بسهولة.

  • استخدم كلمات قصيرة وسهلة

كلما زاد عدد المقاطع اللفظية في كلماتك، زادت صعوبة قراءتها. 

لن يساعدك كتابة مفردات فوق المتوسطة في كتاباتك في الحصول على جمهور أكثر، كل ما سيفعله هذا الأمر هو إرباك بعض قرائك وجعلهم يتخلون عن متابعة القراءة.

حاول عدم استخدام كلمة مكونة من أكثر من 3 مقاطع، ضع في اعتبارك أنه ليس كل الأشخاص يملكون نفس المفردات التي لديك. اختار كلمات أقصر ومرادفات أبسط لتسهيل إيصال المعلومة.

الكلمات القصيرة أسهل في القراءة والفهم، كلما زادت الكلمات القصيرة التي تستخدمها في كتابتك سيكون من الأسهل على القراء فهمك.

  • استخدم جمل أقصر

الجمل الطويلة والمعقدة ستؤدي إلى إرباك القراء وإلهاءهم عن الأفكار والمعلومات المهمة التي يحتاجون إليها. لن تستطيع النجاح في في هذا العالم الرقمي المزدحم والمتغير إذا كان المحتوى الخاص بك مُشتت ولا يوصل الأفكار بسلاسة.

الحفاظ على جملك قصيرة سيساهم في تبسيط الجمل الملتفة، وتحسين قابلية قراءة المحتوى.

إذا كانت لديك جمل طويلة في المحتوى، فحاول تقسيمها إلى عدة جمل قصيرة من خلال التركيز على فكرة واحدة لكل جملة. 

  • نقل فكرة رئيسية واحدة في كل جملة

هناك خطأ كبير يقع في المبتدئين في مجال الكتابة، وهو محاولة إنشاء جمل تبدو رائعة. 

أنت لست بحاجة إلى كتابة جمل تبدو رائعة وفريدة من نوعها لتكون كاتبًا رائعًا، من الأسهل والأسرع والأكثر إفادة أن تكتب الكثير من الجمل البسيطة التي تنقل كل منها فكرة واحدة.

جمّع كل هذه الأفكار معًا بجمل بسيطة وستلاحظ الفرق في كتاباتك ومدى اهتمام جمهورك بالمحتوى الذي تقدمه.

حاول ذكر الفكرة الرئيسية في بداية كل فقرة، حتى يعرف قارئ المحتوى الفكرة على الفور.

  • تعريف الكلمات المعقدة أو الغريبة

يجب أن تسعى جاهدًا لاستخدام لغة بسيطة وواضحة. 

تستخدم العديد من المهن لغة لا يستخدمها عامة الناس وقد يصعب فهمها، لذا عليك أن تتذكر أثناء الكتابة من هو جمهورك. ما لم تكن تكتب لجمهور موجهة لأشخاص محددين في مهنتك، فاستبدل المصطلحات الصعبة بكلمات يفهمها الشخص العادي.

إذا كان من الضروري استخدام كلمة معقدة أو غريبة، فمن واجبك مساعدة القراء على فهم ما تعنيه هذه الكلمة بالضبط. يمكنك تعريف هذه الكلمة للقارئ إما في نفس الجملة أو الجملة التالية من خلال استخدام الأقواس، شرطة Dash، وضع المعنى في الهامش أو غير ذلك.

تذكر دائمًا أن مهمتك هي التأكد من أن القراء يفهمون ما تعنيه، ما يعني أنه تكون الكلمات التي تستخدمها سهلة الفهم أو مساعدة القارئ في اكتشاف معنى تلك الكلمة في أسرع وقت ممكن.

  • تقليل استخدام الصفات

عند كتابة المحتوى حاول الابتعاد عن الصفات ووصف الأفعال، والتي تغير بشكل طفيف معنى الاسم أو الفعل. ما لم تكن هذه الكلمات ضرورية لمعنى الجملة تجنبها.

  • استخدم صيغة المبني للمعلوم في كتاباتك

العديد من القراء قد لا يواصلون الكتابة إذا لاحظوا الكثير من الجمل المبنية للمجهول؛ فهي تقلل من أهمية القائم بالفعل ويركز على المفعول به.

مثال على عبارة مبنية للمعلوم: أكل محمد التفاح

مثال على عبارة مبنية للمجهول: التفاحة أكلها محمد

في العديد من الأحيان يتطلب الكتابة بصيغة المبني للمجهول المزيد من الكلمات، وهي طريقة غير فعالة لتنظيم الأفكار. بدلاً من ذلك، يجب أن تسعى إلى استخدام كلمات أقل لتقول المزيد.

في أحيان أخرى يمكن أن يساعدك استخدام صيغة المبني للمجهول في توضيح نقطة بشكل أفضل أو سرد قصتك بشكل أفضل؛ لكن هذا الأمر لا يحدث كثيرًا.

  • استخدم خطوط سهلة القراءة

تحسين قابلية قراءة المحتوى

من أجل تحسين قابلية قراءة المحتوى قد تميل لاستخدام خطوط غير مألوفة لجعل كتابتك تبدو أكثر موثوقية؛ لكن على العكس، فهذا الأمر يجعل النص أقل قابلية للقراءة. عليك استخدام خط لا يستلزم التكبير أو القراءة من على شاشة أكبر لفهم المكتوب.

استخدم أنواع من الخط تكون سهلة القراءة غير مُرهقة للعين أثناء قراءتها من على شاشة الجهاز، بما في ذلك خط Times New Roman وArial. ستجد أن هذه الخطوط مستخدمة على نطاق واسع في أغلب صفحات الويب لتحسين تجربة المستخدم البصرية.

وكما هو موضح في الصوة أعلاة، ستجد أن بعض الخطوط يصعب قرائتها.

  • استخدم العناوين الفرعية

تحسين قابلية قراءة المحتوى 

جرب استخدام عدد من العناوين الفرعية في محتواك، يتيح هذا للقراء استيعاب المزيد من المعلومات بسرعة أكبر.

العناوين الفرعية تكون مثل محطات استراحة أثناء القراءة، إذا جعلت القارئ يُكمل دون أن يتوقف للراحة فقد يستسلم ويتوقف عن القراءة. امنح جمهورك قسط من الراحة بين الحين والآخر، وسوف يستوعبون المعلومات التي تحاول مشاركتها بشكل أفضل.

بالإضافة لذلك، فإن العناوين الفرعية تعتبر أداة رائعة للحفاظ على كتابتك منظمة. إذا كنت تميل إلى الاسترسال في الكتابة، فإن كتابة العناوين الفرعية يمكن أن تساعدك على تنظيم محتواك.

في حين وجدت أن بعض الفقرات طويلة جدًا أو خرجت عن موضوع العنوان الفرعي الخاص بك، يمكنك اختيار إنشاء عنوان فرعي جديد حتى لا يتشتت القارئ.

  • استخدم القوائم النقطية

تحسين قابلية قراءة المحتوى

الفقرات الطويلة قد تؤدي إلى إرباك القراء وإحباطهم. 

قوائم النقاط مفيدة في تحليل فقرة معينة إلى عدد من النقاط الأساسية الواضحة، لوضع المعلومات أمام القاريء بشكل مبسط في شكل نقاط.

  • استخدم أدوات الربط

في اللغة العربية يوجد العديد من كلمات وحروف الربط بين الجمل أو الفقرات المختلفة، والتي تتنوع في وظائفها وكيفية استخدامها لتوصيل المعنى الصحيح. في بعض الأحيان يُطلق على هذه الكلمات، الكلمات الانتقالية؛ لأنها تساعد القارئ في الانتقال بسهولة بين الجمل والفقرات.

تشمل أنواع هذه الكلمات أو الحروف:

  1. أدوات العطف تشمل حرف الواو، حرف الفاء، ثم، أو لكن …
  2. أدوات الوصل تشمل أيضًا، بالإضافة إلى، كذلك، إلى جانب …
  3. أدوات السببية تستخدم للتفسير والتعليل وتشمل لأن، بما أن، لكي، بناء عليه …

وهناك عدد من الأدوات الأخرى.

استخدامك للكلمات انتقالية يساعد في تبسيط الجمل والفقرات للقاريء.

  • استخدم الصور أو العناصر المرئية

يمكن أن يساعد استخدام الصور والرسوم البيانية، المخططات أو العناصر المرئية الأخرى على استيعاب القارئ للمعلومات التي تحاول مشاركتها بشكل أفضل. تعد هذه العناصر طريقة رائعة لتحسين قابلية قراءة المحتوى.

  • التحدث بشكل شخصي

حاول وضع محتوى يبرز المعلومات بشكل شخصي قدر الإمكان في كتاباتك. 

ينجذب الناس أكثر للمحتوى الذي تقدمه إذا كنت تستخدم ضمائر شخصية مثل “أنا” و”أنت”. كما ذكرنا سابقًا، الكتابة بضمير الغائب (صيغة المبني للمجهول) يمكن أن غير فعالة في جذب الجمهور المستهدف.

  • رتب معلوماتك

الكتابة جيدة التنظيم توفر للقارئ الكثير من الوقت والطاقة.

قد تكون قرأت من قبل كتاب أو دليل إرشادي سيء التنظيم، ولمن واجهة هذا الأمر فهو على دراية بمدى صعوبة الأمر.

لا يكفي أن تحتوي كتاباتك على جميع المعلومات التي يحتاجها القراء، يجب أن تكون هذه المعلومات منظمة جيدًا حتى يتمكن القراء من العثور بسهولة على ما يحتاجون واستخدامه.

وكما ذكرنا في البداية، يمكن أن تساعدك القوائم النقطية والعناوين الفرعية في ذلك.

  • التركيز على النقاط الهامة

قم بالتركيز على الأفكار والمصطلحات المهمة بخط غامق أو مائل أو استخدم blockquote.

  • زيادة المساحات البيضاء في الصفحة

ازدحام الصفحة بكتل من النص يجعلها تبدو مربكة للقارئ. ترك مساحات بيضاء حول النص الأسود أمر مهم ومن الميزات المُريحة للعين.

  • استخدام الألوان

وجود تباين بين ألوان الخلفية والنص سيساعد في تحسين قابلية قراءة المحتوى. يجب أن يكون النص مميزًا بوضوح عن الخلفية. كما أن استخدام الألوان قد يُساعد في تحسين تجربة المستخدم لمن يعانون من عسر القراءة و ذوي الاحتياجات.

كيفية قياس درجة قابلية قراءة المحتوى

هناك العديد من الأدوات لقياس قابلية قراءة عملك مثل أداة Flesch-Kincaid Grade Level score، أداة Gunning-Fog Score، أداة Automated Readability Index وغيرهم.

هناك الكثير من الأدوات ومواقع الويب التي يمكنك استخدامها لقياس مدى قابلية قراءة عملك من خلال درجات. يمكنك استخدام أداة موقع readable.com، والتي تقيس مدى قابلية المحتوى للقراءة بناء على المقاييس التي ذكرناها سابقًا.

إلا أنه من المهم أن تدرك أن أدوات قياس قابلية القراءة، هي مجرد أرقام تستند إلى طول جملك وعدد المرات التي قمت فيها باستخدام كلمات بها الكثير من المقاطع. يجب استخدام هذه الأدوات فقط بشكل توجيهي عام لإعطائك فكرة عامة عن مدى سهولة قراءة عملك.

إذا اتبعت الإرشادات الواردة في هذه المقالة، ستجد أن درجاتك على أدوات قياس قابلية القراءة ستتحسن تلقائيًا.

والأهم من ذلك، أن العميل سيجد أن قراءة عملك تتطلب جهدًا أقل ويمكن أن يكون أكثر متعة. ففي النهاية، أنت تريد أن تجعل الموضوع شيق بما يكفي ليُكمله القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى