التجارة الإلكترونية

10 من عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية

من السهل ابتكار فكرة وتأسيس مشروع متجر إلكتروني؛ لكن مع المنافسة الهائلة في سوق التجارة الإلكترونية سيكون عليك العمل وتقديم مزايا تنافسية ليتفوق متجرك على الآخرين.

هناك العديد من الجوانب التي يمكن أن تؤثر على نجاح متجرك الإلكتروني، وعلى الرغم من صعوبة حصرها إلا أن هناك بعض العوامل الرئيسية التي تساهم في نجاح مشروعك.

وهنا نعرض أهم عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية، التي إذا توافرت بمتجرك ستشهد تقدم ملحوظ في مبيعاتك وعدد العملاء.

عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية 

1. توافق واجهة الموقع (المتجر الإلكتروني) مع الهاتف المحمول

عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية

يستخدم المزيد من الأشخاص اليوم هواتفهم المحمولة لشراء المنتجات عبر الإنترنت، وقل عدد الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر في التسوق عبر الإنترنت.

تصميم موقع تجارة إلكترونية متوافق مع الهاتف المحمول هام جدًا، لذا عليك استخدام واجهة محمول بسيطة وواضحة لتحسين وتسهيل تنقل العملاء داخل الموقع. 

أيضًا، يجب أن يكون حجم الأزرار الموجودة على صفحات الموقع يسمح بسهولة الضغط عليه بإصبع المستخدم.

2. وجود شريط بحث

يساعد وجود شريط للبحث في واجهة متجرك الإلكتروني على عثور العملاء بسرعة على ما يريدون وتوفير وقتهم. فمن الطبيعي ألا يرغب المشترون في تصفح كل الصفحات للعثور على ما يشترونه. 

يقوم شريط البحث المتقدم بتحويل موقعك إلى محرك بحث تلقائي لمنتجاتك. بالإضافة إلى أنه يقدم اقتراحات نتائج من البحث المكتوب للعميل، ليساعدة في العثور على ما يبحث عنه.

3. خيارات مريحة لطرق دفع

عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية 

عند تطوير موقع متجرك الإلكتروني، تأكد من اختيار نظام دفع مناسب للمستخدمين. 

واحدة من الصعوبات الرئيسية التي تواجهها المتاجر الإلكترونية هي وجود مصدر موثوق لدفع ثمن المشتريات. وجود طرق مختلفة للدفع يساعد أن يلبي احتياجات المستخدمين المستهدفين. الموقع الجغرافي لعملائك والسن المستهدف من العوامل المهمة عند تحديد طرق الدفع.

4. جودة الصور المستخدمة

قد تكون هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها العميل بتجربة منتجاتك، لذا عليك تقديم صور عالية الجودة حتى يتمكن العميل من رؤية ما يريد. ومن الأفضل توفير صور متعددة للمنتج؛ لعرض جميع المميزات.

وضع صورة أو فيديو قصير للمنتج أثناء الاستخدام، سيساهم في فهم العملاء لكيفية استخدام المنتج وربطهم بفكرة سهولة استخدامه. 

أيضًا، فإن إضافتك لميزة تكبير / تصغير الصورة، يساعد على توضيح جودة وتصميم ولون المنتج، ما يساعد العميل في استكشاف المنتج بشكل أوضح.

5. المحادثات / الدردشات الحية

عوامل نجاح مواقع التجارة الإلكترونية

تُسهل الدردشة الحية على العملاء الاستفسار عما يريدون والحصول على الإجابات فورًا. 

هذه الدردشات فعالة أكثر وموفرة للوقت مقارنة بإرسال سؤال بالبريد الالكتروني أو الاتصال بفريق الدعم. يؤدي التفاعل المباشر مع العميل إلى زيادة مبيعات المتجر، كما يساعد في تكوين علاقة ثقة مع العميل.

توفير خدمات رد مباشر على المستهلك يُظهر للعميل أن الموقع موثوق به، ما يمكن أن يحفزهم على العودة للتسوق من موقعك أكثر. 

تأكد من وضوح أيقونات الخط الساخن والدردشة الحية في الموقع، وتوافرها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

6. وضوح سياسة الاسترجاع

قبل تحديد سياسة الإرجاع، تأكد من مطابقة المنتج لما هو موضح في الموقع. 

حيث يُعيد الناس المنتجات لأنهم غير راضين أو تفاجئهم باختلاف المنتج عما نص عليه الموقع، لذا تأكد من أن المنتجات الموجودة على الموقع موصوفة بوضوح للعملاء.

يجب أن تكون سياسة الإرجاع جيدة التنظيم وصديقة للزبائن. 

والغرض من ذلك هو جعل العميل يشعر بالمزيد من الثقة في أنه يمكنه شراء المنتج، ويمكنه استرداد المبلغ إذا لم يكن راضيًا عن المنتج. 

يجب أن تهدف السياسة إلى السعي لتحقيق رضا العملاء بدلاً من تحقيق الأرباح.

اكتب سياسة الإرجاع بلغة بسيطة وواضحة يفهمها المشترون، بدون مصطلحات معقدة. من المستحسن عدم وضع تكلفة لإرجاع المنتجات؛ لكن في حال وجدت أن ذلك ضرورياً يجب عليك ذكر قيمتها وطريقة رد قيمة المنتج.

7. سهولة تصفح المنتجات

يريد المستخدمون عبر الإنترنت معلومات سريعة وبسيطة، لذا من المهم التركيز على أن يقدم موقعك ميزة سهولة وسرعة التنقل بين المنتجات. 

إذا واجه عميل محتمل مشكلة في التنقل على موقعك ولم يجد ما يبحث عنه، فمن المحتمل أنه لن يعود إلى موقعك أبدًا.

عند تصميم موقعك اهتم بتوفير إمكانية التنقل بسهولة بين الصفحات ووضع تسميات واضحة لتصنيف المنتجات. 

تفشل معظم الشركات في هذا المجال؛ لأنها لا تفكر في كيفية محاولة الزائر العادي العثور على منتج. قبل طرح موقع متجرك الإلكتروني، قم بإجراء اختبار للمستخدم لمساعدتك في تحديد مشكلات التصفح.

8. سهولة إتمام عملية الدفع

المرحلة الأخيرة في الشراء هو إتمام عملية الدفع، والتصميم السيئ للموقع في هذه المرحلة يعتبر من الأسباب الرئيسية لخروج العميل من متجرك بدون شراء ما كان يرغب.

أنت تخاطر بخسارة ما يصل إلى 67٪ من عملائك إذا كانت عملية السداد طويلة ومعقدة، وسينتهي الأمر بالعميل بمغادرة متجرك الإلكتروني دون إكمال عملية شراء.

اجعل عملية الدفع بسيطة وقصيرة لتجنب خسارة العملاء. 

لا توضح وجود تكاليف إضافية في اللحظة الأخيرة. أيضًا، قم بعرض معلومات الشحن بوضوح وتأكد من أن وقت تحميل موقعك قصير.

9. عرض المنتجات ذات الصلة

أحد أكثر الميزات جاذبية في المتاجر الإلكترونية هو عرض المنتجات ذات الصلة المتشابهة في الميزات في شريط جانبي أو تحت المنتج الذي يعرضه العميل. يحب معظم العملاء رؤية المزيد من الخيارات، ليكونوا على دراية أفضل بالمنتج. 

تقديم قائمة بالمنتجات المشابهة، تمنح العملاء فرصة للمقارنة مع ما يريدون شراءه، ما يتيح لهم الحصول على معلومات كاملة عن مزايا المنتج قبل الشراء وما إذا كان هناك منتج مناسب أكثر لاحتياجاتهم.

10. تهيئة الموقع لمحركات البحث SEO Friendly

تهيئة موقعك ليظهر في النتائج الأولية لمحركات البحث الرئيسية مثل جوجل، يعتبر من أهم العوامل التي يمكن أن تضمن نجاح متجرك الإلكتروني. 

تهيئة محركات البحث يعتبر نوع من التسويق لمتجرك، والذي يضمن تعزيز عدد العملاء الجدد الذين يصلون لمتجرك الإلكتروني، بسبب ظهور موقعك قبل المواقع المنافسة الأخرى، إذا تم تهيئة الموقع بشكل مناسب.

أول 10 مواقع تظهر على أي محرك بحث تكون فرص الدخول عليها ومشاهدة محتواها حوالي 92٪، ويحصل الموقع الأول على فرصة 33٪ أعلى مقارنة بالموقع الثاني. 

إذا لم يكن موقع مهيئ بشكل جيد لمحركات البحث، فلن يظهر موقعك على الصفحات الأولى ما يقلل بشكل كبير من وصول العملاء إليه ووصولهم لموقع منافسيك الذين يظهرون في الصفحات الأولى.

باختصار …

يجب أن يهدف موقع الويب الخاص بك إلى تقديم أفضل خدمة للعملاء. يمكن القيام بذلك عن طريق تصميم موقعك بشكل فعال مع مميزات تتيح رحلة تصفح وتسوق سلسة للعميل. 

يجب أن تكون دائمًا متقدم على المنافسين من حيث تصميم وتطوير متجرك الالكتروني للحصول على المزيد من العملاء. يساعدك عمل تحليل المنافسين علي تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى