التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية هي شراء وبيع السلع، الخدمات أو البيانات على الإنترنت. وتتم معاملات البيع أو الشراء أما من شركة إلى شركة (B2B)، من شركة إلى مستهلك (B2C)، من المستهلك إلى المستهلك أو من المستهلك إلى الشركات. 

وخلال السنوات الماضية، زاد اعتماد العديد من الشركات على التجارة الإلكترونية ولجوء المستهلكين لهذه المواقع أو الصفحات لتلبية رغبات الشراء بدون التعرض للصعوبات التي قد ينطوي عليها هذا الأمر، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا. وقد ساهمت مواقع التجارة الإلكترونية مثل Amazon في نمو كبير في مجال تجارة التجزئة عبر الإنترنت. 

أصبح خيار تطوير موقع إلكتروني هو الخيار الأكثر شيوعًا للشركات؛ حيث يوفر حجم أكبر من المعاملات والمبيعات عبر الإنترنت. وأيضًا لتحولها إلى عنصر حيوي لاستراتيجية الأعمال، ومحفز قوي للتنمية الاقتصادية والتوسع.

هناك عدد كبير من الشركات التي يمكنها الاستفادة من بناء متجر إلكتروني لبيع منتجاتهم أو خدماتهم، سواء كانت شركات ناشئة أو شركات صغيرة ومتوسطة الحجم أو حتى العلامات التجارية الضخمة.

تتيح خدمات مواقع التجارة الإلكترونية للمستخدم شراء السلع والخدمات دون الذهاب إلى مراكز التسوق، ما جعل العديد من العملاء يتجهون إليها كبديل مريح وأكثر سهولة. حيث يمكن للعملاء الوصول إلى متجر إلكتروني عبر الإنترنت من أي مكان، ليقوموا بتصفح المنتجات أو الخدمات وتقديم طلب شراء عبر هواتفهم أو أي جهاز متصل بالإنترنت.

ساهم هذا الأمر في زيادة مبيعات العديد من الشركات، وزيادة تعرف العملاء على هويتهم التجارية ما ساهم في زيادة موثوقية الشركة.

تساعد التجارة الإلكترونية الشركات في:

  • تقليل التكلفة الكلية
  • زيادة التعرف على الهوية التجارية
  • بناء سمعة للعلامة التجارية والعمل على تحسينها
  • زيادة ثقة العملاء في العلامة التجارية
  • توسع نطاق الأعمال
  • زيادة المبيعات
  • زيادة المنصات التسويقية
  • تشغيل المتجر الإلكتروني 24 ساعة طوال أيام الأسبوع 
  • زيادة المبيعات
  • إمكانية الحصول على تقييمات مباشرة من العملاء، تساعدك في تحسين أعمالك
زر الذهاب إلى الأعلى